• الحمض النووي - حبر أون لاين

هل سمعت عن اختبار الحمض النووي DNA الخاص بالرّشاقة من قبل؟

تقول لاعبة السّباق Anne Machalinski أنّ تجربتها لاختبار الحمض النووي DNA الخاص بالّلياقة والرّشاقة كشفت لها عن 42 جيناً، منه جين ACTN3 الّذي بيّن لها أنّ رياضة المشي لن تساعدها في فقدان الوزن.

وأيضاً وجود جين FTO المسبّب للسّمنة الزّائدة وأيضاً بيّنت النّتائج أنّ الّلاعبة سريعة وقويّة بشكل طبيعي، مع وجود عضلات لديها تتعافى بسرعة بعد التّمرين.

فحص الحمض النووي DNA الخاص بالرّشاقة

يعاني الكثير منّا من تعدّد الحميات الغذائيّة الّتي يحاول اتّباعها سعياً لخفض الوزن، والّتي قد تعطي بعضها نتائج مُرضية وأخرى لا تعطي شيئاً، وذلك بحسب طبيعة جسم الشّخص؛ فهناك أشخاص يُبدون استجابة لحميات معيّنة وأشخاص لا يُبدون.

من هنا برزت أهمية فحص الحمض النووي DNA الخاص بالرّشاقة DNA Fitness Test الّذي يعتبر من الوسائل الحديثة للحفاظ على الرّشاقة والصّحّة أيضاً.

وتعد مصطلحات “البصمة الغذائيّة” و”الخارطة الجينيّة” إحدى ثورات الطبّ الحديثة الّتي يتمّ من خلالها تحديد البنى الأساسيّة لجينات الشّخص لكشف العلاقة بين المشاكل الصّحيّة وفرص الإصابة بها، وتفاعل الجسم مع الأغذية والرّياضات المختلفة، وهذا يساعد في تعزيز الصّحّة والتّغذية في المجتمع.

إذاً فما هو اختبار الـ ـDNA FIT Test ؟

هو عبارة عن فحص صمّمه مدرّبون خبراء وعلماء في الوراثة والتّغذية لاكتشاف مخطّط الّلياقة البدنيّة الجيني.

وهو فحص يقوم بتحليل الحمض النووي DNA الخاص بالشّخص، فيكشف عن 40 جيناً، ثمّ يتمّ جمع بيانات الحمض النّووي الخاصّة بشخص ما مع البيانات البيئيّة الخاصّة به (مثل الوزن والنظام الغذائي الخاص بالشّخص) لتحليل كلّ شيء.

ويُجرى الفحص من خلال أخذ عيّنة بوساطة العود القطني، يُفرك بها الخدّ من الدّاخل فتؤخذ عيّنة من الّلعاب بما فيه من خلايا، ويتمّ إرسالها إلى المختبر لتحلَّل الخلايا والحمض النّووي.

يمكن أن يُجرى الفحص عند أخصّائيّة التّغذية أو في المنزل، لعدم وجود عيّنة من الدّم فيه، بل مجرّد عيّنة من الّلعاب تحتوي على الخلايا.

واستناداً إلى نتيجة الفحص، يتمّ:

  1. تحديد نوعيّة الغذاء الملائمة لإنقاص الوزن.
  2. تحديد نوع الرّياضة المناسبة للجسم.
  3. تحديد حاجة الإنسان من الفيتامينات والمعادن.
  4. تحديد مدى فاعليّة الجينات المسؤولة عن عمليّة هضم النّشويّات والبروتينات والدّهون.
  5. تحديد قدرة الجسم على التّفاعل مع التّوتّر.
  6. تحديد خطر التّعرض للأذى عند ممارسة رياضة معيّنة، وقابلية الجسم على استعادة عافيته بسرعة.

وتظهر النّتيجة خلال 3 أو 4 أسابيع تحلَّل فيها العّينة في المختبرات، وبعدها يتمّ شرح النّتيجة بشكل مفصّل لصاحبها باعتبارها تظهر بشكل علمي وقد لا يكون من الممكن للشّخص قراءتها بنفسه.

وفي دراسة أجرتها جامعة ستانفورد تبّين أنّ المشاركين في الدّراسة والّذين اتّبعوا نظاماً غذائيّاً مبنيّاً، بالمقارنة مع من اتّبعوا نظاماً غذائيّاً غير مرتبط بنتائج الجينات خسروا ما يقارب 2.3% من وزن جسمهم.

في الختام

يبدو أنّ النّتائج واعدة فيما يتعلّق بعلم الجينات وتدخّلها في عمليّة نزول الوزن، ولكن بالتّأكيد أنّ التّغذية السّليمة والعادات الصّحيّة اليوميّة سوف تساعدك في ادارة وزنك واكتسابك نمط حياة سليم.

****

المصادر:

المصدر 1     المصدر 2    المصدر 3

****

إعداد: نسرين قصّاب.

تدقيق لغوي: نور رجب.

تصميم غرافيك: علا حموي.

****

واقرأ أيضاً في حبر علوم:

وأخيراً.. وجد علماء الرّياضيّات الصّيغة الأفضل لـ ” فقاعة ” الصّابون المثاليّة

جائزة نوبل في الطب لعام 2018 تحارب مرض السّرطان

DNA المضيء ودوره في الكشف عن البروتين السّكّري!

الكيميرا في جسم الإنسان.. عند من توجد.. كيف توجد.. وما دورها؟

الكيميرا البشريّة/ الحيوانيّة .. هل يمكنها صنع أعضاء بشريّة؟!

****

تابع حبرنا عبر

twitter    instagram   facebook

لا يوجد تعليقات

    استمتع بهذه المدونة؟ يرجى نشر الكلمة

    Follow by Email
    Facebook
    Instagram