• ندبتي الثّانية - حبر أون لاين

ندبتي الثّانية

ندبتي الثّانية” أحبُّك ”

ويفيضُ جسدي كرهاً لك ..

وأكرهك حقًّا أفعل، لأركض سريعاً لعطرك

لازلتَ إحساسيَ المفضّل

ولونيَ المفضّل

**  ندبتي الثّانية ** 

أما قُلت: “استندي عليَّ”

مازلتُ أسقط منذُ ثلاثين صباحًا لم ينتشلني فيها صوتك ..

أحنُّ للقاع .. قد تَعبت

أُخبّئ عنكَ تعبي

كما اعتدتَ أنت ..

وتُخبّئ عنّي أنت

كما لم أعتد يوماً منك

**  ندبتي الثّانية ** 

أكرهُك وأكرهُك ،

ويصرخُّ كلّ ما فيّ حبّاً لك

أقفُ في مدرّجات انتظارك ..

ينهمرُ فوقي الدّمع

يجلدني قطرةً قطرة .. ذكرى تلو الذّكرى

وأقول قريباً قريباً جدّاً سأتركُك

أيادٍ كثيرة تحاول إخراجي

أُصابُ بالهلع !

أعطي يدي وللأبد أفقدك؟

لا تَدعني لأفعل !

سأكون أبداً ندبتك الثّانية

**  ندبتي الثّانية ** 

حبيبي ..

كما أنت ..

يخفتُ حنيني أحياناً

وتسحبني الدّنيا من طيفك

أعايشُ عالماً دونك

لا أرغبه

أرغبُ بك

وأكرهك .. أذكرتُ لكَ هذا؟

**  ندبتي الثّانية ** 

بنينا عمراً فوق عمر

ونسجنا حلماً فوق حلم

اخترنا لنا دنيا جميلة ..

تشبهنا .. تشبه ما كنّا عليه

جميلين كنّا

ألا تعتقد؟

قلتَ لكَ يومها :

” شي مكان بهالدني الصغيرة علينا ..

بشي شارع ما منعرف اسمو ولا بدنا نعرف ..

إنت وأنا عالرصيف .. بإيدي قهوتي وبإيدك أنا

عم بضحكني متل كل كل مرّة

وتطلب حق ضحكاتك ..

رح نطلع ببعض شوي ونسكت شوي وبقلبك وبقلبي رح نقول ..

“كلشي كان بيستحق

كلشي كان بيستحق هالعيون ”

****

بقلم: تقوى مليّس.

تصميم غرافيك: فريق حبر غرافيك.

****

واقرأ أيضاً لتقوى مليّس.

أمتزجُ بك .. لكأنّك الكون

ابقَ قليلاً

لِي كتفُك .. و لكَ توتٌ بري

رابطة حب

الحادي والثّلاثون من ديسمبر

فلتقع الذّكرى .. وأنت

أين أنت ؟

لا تفعلي إذاً

وحدي أنا لا تراني

كلّ الأبيض أنت

ماردي الأليف

فلتأتي إليَّ دائماً

لا مسام لدي

أذكرك وحدي

حبّات رمل

أنتمي إليك

حب عادي

****

تابع حبرنا عبر

twitter    instagram   facebook

 

لا يوجد تعليقات