• التّخرّج - حبر أون لاين

ماذا بعد التّخرّج ؟؟!!

مبارك!! لقد أنهيت المرحلة الجامعيّة اليوم، تلك المرحلة الّتي كانت مليئة بالتّحديات والصّعوبات والنّجاحات. ولكنّ السّؤال الّذي يدور في ذهنك الآن هو:

ما الّذي عليّ فعله الآن بعد التّخرّج ؟

من المحتمل أن تفكّر بعدّة خيارات منها  الزّواج، البحث عن وظيفة، متابعة الدّراسة في الخارج، السّفر، فتح مشروع خاص ..

خيارات عديدة ومصيريّة في حياتك، ولكن أنصحك قبل التّوجّه لأي خيار أن تتخيّل نفسك بعد 10 سنين في كلّ خيار اخترته وما الّذي يمكن أن تفعله !

وتقول «هانا مورتن-هيدجز» مؤسّسة “Momentum Careers Advice”:

“لا تخف! فهذه القرارات قد تأخذ وقتاً طويلًا لتنفيذها، ولكي يصبح الحال أفضل بعد ذلك.

فكّر طويلاً ومليّاً في قيم مهنتك وما تريده فعلاً. ما أهميّة المال مثلاً؟ أو مساعدة الآخرين في عملك؟

هل ستستفيد من العمل بشكل منظّم وهيكلي للغاية أم تشتهي الحريّة في العمل بأسلوبك الخاص؟ فاختيار الوظيفة الّتي تتعارض مع قيمك سرعان ما يفشل في إرضائك لتحافظ عليها.”

 سوف نقدّم لك مجموعة من النّصائح الّتي تهمّك كخرّيج حديث

1 التّطوّع

انضمّ لجمعيات أو منظّمات غير ربحيّة، أو احصل على تدريبات مجانيّة في الشّركات؛ حيث إنّ التّطوّع يقدّم لك فرصة ممتازة لتقوية العديد من المهارات، منها العمل الجماعي.

كما يقوّي مهارات التّواصل وكيفيّة التّعامل مع الآخرين، حلّ المشكلات، إداراة الوقت، ومهارة القيادة.

كلّ هذه المهارات تكسبك الكثير من المعلومات والخبرات الّتي ستفيدك حتماً لاحقاً في مشوارك المهني بعد التّخرّج .

2 تبحث عن وظيفة في شركة

المطلوب منك تجهيز السّيرة الذّاتيّة الخاصّة فيك، والتّقديم على كلّ وظيفة تناسب إمكانيّاتك وقدراتك.

وقول “نعم” للفرص الّتي تأتيك ولا تفكّر كثيراً بالمادّيّات؛ لأنّك الآن تحتاج إلى الكثير من الخبرات والمهارات لتحصل بعدها على المال.

3 ابدأ بفكرة التّعلّم الذّاتي

من المهمّ جدّاً أن تعرف أنّ مرحلة التّعليم الأكاديمي انتهت، وبدأت مرحلة التّعلّم الذّاتي، وبإمكانك أن تعلّم نفسك المزيد من المهارات ذاتيّاً.

وذلك عن طريق الإنترنت والمطالعة عبر حضور الدّورات على منصّات عربيّة وأجنبيّة متخصّصة في الأمر، ولذلك لتكسب قوّة وخبرة في أي مجال مثل البرمجة، التّسويق الإلكتروني، المونتاج، التّصميم، أمن المعلومات، تحليل البيانات ..إلخ.

وذلك إلى أن تجد الوظيفة الّتي ترسمها في مخّيلتك وتريدها، فلا تكتفي بالعلم الّذي أخذته من الجامعة قبل التّخرّج وتعلّم ذاتيّاً عبر المنصّات الإلكترونيّة وهي في الغالب مجّانيّة إلى أن تستطيع الحصول على فرصتك.

4- أتمم دراستك

يجب أن تعلم أنّ الدّراسة لا تنتهي بحصولك على شهادتك الجامعيّة فقط. فيمكن أن تدرس ماجستير، ومن ثمّ دكتوراه.

فهذا يضيف إليك الكثير، فهي فرصة مهمّة يمكن استخدامها، فبعد أن تجد عملاً، ونظراً لكثرة المشاغل والمسؤولياّت لن تفكّر حتماً بالعودة إلى الدّراسة. لهذا، ابدأ الآن !

5- افتح مشروعاً تجاريّاً أو رياديّاً.

قد تستغرب من هذه النّقطة، أو ربّما تظنّها مبكرة، لكن حقّاً، إن كنت تريد الاستقلاليّة بعملك، و عندك من الأفكار والطّاقات ما يخوّلك العمل بصفة مستقلّة، وإنشاء شركتك الخاصّة فلا تتردّد حيث أنّ أصحاب الشّركات لم يبدؤوا جميعاً كموظّفين.

لهذا، استغلّ فرصة التّخرّج حديثاً وعدم عملك في وظيفة بعد، واستغلّ فترة شبابك للبحث جيّداً في هذه الفرص واختيار الأنسب لك لبدء مشروعك الخاص.

وفي النّهاية تذكّر، هناك الكثير في الحياة لتعيشه بعد التّخرّج..

****

إعداد: نسرين قصّاب.

تدقيق لغوي: نور رجب.

تصميم غرافيك: ديمة عدل.

****

واقرأ أيضاً في حبر مهارات:

خطوات النّجاح .. كيف تكون إنساناً ناجحاً في كلّ شيء تقوم به

السّرّ الكامن في عدم النّسيان

أساليب التّعليم.. هل تصلح كلّ أساليب التّعليم لكلّ الطّلّاب بمختلف أعمارهم وشرائحهم؟

تمكين الشّباب قضيّة بين الحلم والواقع

كيف تكسب ثقة نفسك ؟ .. هل هذا ممكن؟

****

تابع حبرنا عبر

twitter    instagram   facebook

لا يوجد تعليقات

    استمتع بهذه المدونة؟ يرجى نشر الكلمة

    Follow by Email
    Facebook
    Instagram