• لا تفعلي إذاً - حبر أون لاين

لا تفعلي إذاً

-ولكنّي .. لا تفعلي إذاً

-ماذا؟

-أحبه !

-تحبينه؟ ..

-شيءٌ كهذا ..

وقعَ بداخلي مرّة

ولا أستطيع ..

-إخراجه؟

-إخراجي ..

أنا وهو في عمقي

نطوفُ بالوجود

هناكَ أيضاً لا يراني

شفّافةٌ أنا

وكلّ ما فيهِ أعمى

لا أبصرُ غيره

وإن كنتُ أرَى

بيني وبينهم رائحتُه

بيني وبيني هو ..

وهو بين نفسه وبيني

**** لا تفعلي إذاً ****

في ركنٍ ضيّق في عالمي الموازي

يسكنُ في غرفةٍ متناهية الصّغر والضّوء

تحوي كراكيبي كلّها

وفيها هو ..

خرابي الأجمل

لا أجرؤ على إغلاقها

ولا فتحها

ولا هدمها

ولكنّي لا أتذمّر ..

أذمُّه (كثيراً)

لكن لا أتذمّر

أتفهم ؟!

أم لم تفهم فما الفرق حقّاً! ..

**** لا تفعلي إذاً ****

تصلّبَ حبي من الوقوفِ وحدَه

عارياً من كلّ شيء إلا مشاعره

مجابهاً لكلّ شيء إلا مشاعره

فماذا أفعل؟!

– لا تفعلي إذاً

-بكلً هذه البساطة؟!

-بتلك ..

****

بقلم: تقوى مليّس.

تصميم غرافيك: ديمة عدل.

****

واقرأ أيضاً في حبر أفكار:

مساء الخير

أنا وأنت وهم

مذكراتي خريف عمري 2

مذكراتي خريف عمري 1

الانتحار الّلذيذ – المشهد الأوّل

الانتحار الّلذيذ – المشهد الثّاني

الانتحار الّلذيذ – المشهد الثّالث

فراشة بين سرب من النّوارس

سأخبر الله

بداية

عجوز في العشرينيّات من العمر

روح

جذوري ثابتة .. لأنتمي لي وحدي

اغتصاب الطّفولة

عن الحب .. كتابة إبداعيّة عنه

****

واقرأ أيضاُ لتقوى مليّس:

رأيتُها .. مضيئة كنفسها

لا يسع المرء إلّا أن يلحَظها

ممّا يثيرُ حنقي وغيرتي

وغيرتي وحنقي

بخطواتٍ صغيرة قافزة

كانت تلمس كلّ ما وضعه الكون في طريقها

كمن يترك أثره .. المزيد

قدماي بثقل الكون

لا أستطيعُ المضيّ قُدماً ..

الوجود أمامي

لكنّه يلفظُني ..

في كلّ انقباضةٍ يلفظُني

أُناجيه

كلّ الحبّ أنت

كلّ الأبيضِ أنت المزيد

ماردي الأليف

يقطنُ في دهاليز مخيِّلتي ماردٌ مرعبٌ أليف

أوجدته منذ عقدٍ من الزّمن

كنتُ يافعة جدّاً .. وحيدة جدّاً المزيد

فلتأتي إليَّ دائماً

بـعيوبك الصّغيرة .. بـأحلامك الثّقيلة .. بـصفاتك المنفردة .. بـنكاتك السّخيفة المضحكة ..وقصصك المكرّرة

بـجدّيّتك المفاجئة.. بـحزمك القاسي.. بـلينك الطّاغي المزيد

أذكرك وحدي

ببلدٍ قائم على الآثار.. قد ولّى آثاراً  ..

وحدي أنطوي بإحدى الزّوايا الحّادة أذكُرك

لتنساني أنت .. هناكَ حيث الفضاء الرّحب .. ببلدٍ كلّ ما فيه مخالف للطّبيعة .. المزيد

حبّات رمل

كلانا يَعلم .. كلانا يُنكر

كلانا صَعب .. صعبٌ جدّاً

فالمعارك مُغرية .. كلانا يقتاتُ على جروحه ..

بقضبان من أثير .. كلانا يحافظ على روحه .. كلانا يطيلُ النّظر .. المزيد

أنتمي إليك

وكلّما همستُ للقمر بليلةٍ صيفيّة كهذه .. ذاك السّؤال المفخّخ

(تُراه ماذا يفعل الآن؟ أتَراه؟)

يشعُّ القمر أكثر .. وأكاد أقسم بنوره أنّي قد لمحتُ وجهك في السّماءِ لثانية ..

يتواطأ القمرُ معي أَرأيت؟ المزيد

حب عادي

فلنكن عادييّن .. أريد لقصّتنا أن تكون عاديّة

فلنكن مكرّرين .. ما خطبُ التّكرار إن كان وَقْعُه يُعجبك ؟!

مجرّد فتاة عاديّة قابلت فتى عاديّاً وقعا بحبّ عادي .. لم يستهلكوا بعضهم البعض المزيد

****

تابع حبرنا عبر

twitter    instagram   facebook

 

لا يوجد تعليقات

    استمتع بهذه المدونة؟ يرجى نشر الكلمة

    Follow by Email
    Facebook
    Instagram