• لا تصدّقني - حبر أون لاين

لا تصدّقني

إن أتيتك بكلّ كبريائي مدّعية النّسيان

ورميتُك بكلّ عواصفي ويداي ترتجفان

إن رأيت دموعي تكتم الحنين

ويداي تسحق زهور البيلسان

لا تصدّقني …

إن جثوت على ركبتيّ كطفلة هزمها الانتظار

وأجهزَت على كلّ ألعابها مدّعية الخسران

إن أخبرتك أنّ نجومك سقطت من سمائي

وحكايات قبل النّوم قد أجهضها النّسيان

لا تصدّقني …

عندما يأتيك قلبي ويخبرك أنّه تعلّم السّير من بعدك

وأنّ وتينه لم ينزف كلّ سنين الحرمان

إن رأيت الشّمس تشرق على شبّاكي

والقمر يزداد تألّقاً وجمالاً

كلانا عاند الهوى ونال منه ما كان

لا تصدّقني …

إن جئتك بشعر كسنابل القمح

وجفون قد زيّنتها أبهى الألوان

إن رأيت الخاتم في إصبعي

ومعصمي المزيّن بأسوار الياقوت والمرجان

لا تصدّقني …

إن ناديتك باسم رجل آخر مدّعية الهذيان

ونسيت شالي على كتفك ونصبته كنيشان

إن اعتزلت الحبّ كقلم جفّ حبره

ونثرت رسائل حبّك وأطعمتها للنّيران

لا تصدّقني …

لا تصدّقني ..

فكلّ ما كتبته هو من كبرياء النّساء

فيدي الصّغيرة الّتي تعشّقت عطر يديك

أزهر الحبّ على كفها ورقص كفراشات

ورسم خطوات دربك على قلبي

ربيعاً … وياسميناً وأقحوان

****

بقلم: مروه الأدهم.

تصميم غرافيك: علا حموي.

****

واقرأ في حبرنا لمروة الأدهم:

صديقي

تجاوزتك

مساء الخير

أنا وأنت وهم

سأخبر الله

روح

****

واقرأ أيضاً في حبر أفكار:

تفاصيل غارقة

لا تفعلي إذاً

صديقي

تجاوزتك

عائدة من رحم الّليل

مثلكِ لا ينتحب

ماردي الأليف

كلّ الأبيض أنت

وحدي أنا لا تراني

مساء الخير

أنا وأنت وهم

مذكراتي خريف عمري 2

مذكراتي خريف عمري 1

غيمتي أنا

الانتحار الّلذيذ – المشهد الأوّل

الانتحار الّلذيذ – المشهد الثّاني

الانتحار الّلذيذ – المشهد الثّالث

فراشة بين سرب من النّوارس

سأخبر الله

فلتأتي إليَّ دائماً

أذكرك وحدي

حبّات رمل

أنتمي إليك

حب عادي

بداية

عجوز في العشرينيّات من العمر

روح

جذوري ثابتة .. لأنتمي لي وحدي

اغتصاب الطّفولة

عن الحب .. كتابة إبداعيّة عنه

****

تابع حبرنا عبر

twitter    instagram   facebook

 

لا يوجد تعليقات

    استمتع بهذه المدونة؟ يرجى نشر الكلمة

    Follow by Email
    Facebook
    Instagram