• كلود مونيه - حبر أون لاين

كلود مونيه وشروق الانطباعيّة من أعماله

الفنّ التّشكيلي هو أحد الفنون المهمّة والجميلة والّتي كانت لها بصمتها القويّة في التّاريخ الإنساني على جميع الأصعدة. وهناك الكثير من الفنّانين الّذين ساهموا بخلق الجمال من خلال لوحاتهم وصولاً إلى عقول الآخرين وقلوبهم ومنهم كلود مونيه .

طفولة كلود مونيه

ولد مونيه في 14 نوفمبر عام 1840  في باريس، وكان الابن الثّاني لكلود أولف مونيه ولويز جوستين أوبري مونيه.

عام 1845 انتقلت عائلته إلى” لوهافر” وأراد والده أن يلحقه بتجارة العائلة، لكنّ مونيه رفض وأراد أن يصبح فنّاناً.

وفي الأوّل من إبريل عام 1851 التحق مونيه بمدرسة لوهافر الثّانوية للفنون.

عرفه النّاس برسمه الكاريكاتوري بالفحم، وأخذ دروساً من جاك فرانسوا شارد، والمعلّم الّذي علّمه كيف يستخدم الألوان الزّيتيّة وتقنيات الرّسم في الخارج هو الرّسّام أوجين بودان. صورة

حياته

كلود مونيه - حبر أون لاين

الفنان التشكيلي كلود مونيه

في عام 1860 التحق بالجيش وأُرسل إلى الجزائر، وهناك كَتب يصف وقع الألوان الشّديدة والمتوهّجة في هذه البلاد الشّرقيّة على نفسه.

ولكنّ إصابته بحمّى التّيفوئيد عجّلت بتسريحه من الجيش، وعاد إلى باريس ليكمل تعلّم الفنّ وهناك توطّدت علاقته مع بعض الفنّانين من أمثال رينوار.

وعندما نشبت الحرب الفرنسيّة الرّوسيّة سافر إلى إنجلترا هارباً من الحرب، وهناك رسم المناظر الطّبيعيّة في حدائق لندن.

وفي العام 1874 رُفِضت أعمال مونيه ورينوار وغيرهم ممّا جعلهم يقيمون معرضاً مستقلّاً لهم سمّي صالون المرفوضات، وقد كان لهذا المعرض فضل كبير في دخول الرّسم والتّصوير إلى مرحلة جديدة وهي مرحلة الحداثة.

كلود مونيه والانطباعيّة

يعدّ الفنّان الفرنسي كلود مونيه رائد المدرسة الانطباعيّة، وهي النّزعة المتحرّرة الّتي ارتبط اسمها بأحد أعمال مونيه وهي لوحة كان يصوّر فيها شروق الشّمس.

كلود مونيه - حبر أون لاين

لوحة شروق الشمس

وعُرِضَت الّلوحة ضمن معرض يضمّ ثلاثين فنّاناً يحمل اسم “معرض المستقلّين” الّذي أقامته مجموعة فنّانين ضم أعمال مونيه وفنّانين آخرين بعد أن رفض صالون باريس عرض أعمالهم.

ولأنّ النّقّاد والأكاديميّين لم يرحّبوا بهذا المعرض فقد أرادوا أن يسجّلوا اعتراضهم ورفضهم له من خلال اختيار اسم التّأثيرييّن لفنّانيه.

وبعد خمس سنوات من معرضهم الأوّل بدأ الجمهور يُقبل إقبالاً عظيماً على معارضهم وبدلاً من أن يستنكروها كما كان يحدث من قبل فقد أصبحوا يستحسنونها.

أهم أعماله

من أهم لوحات مونيه نذكر:

وفاته

توفي مونيه في 5 ديسمبر سنة 1926 إثر إصابته بسرطان الرّئة وعمره 86 وأصرّ أن تكون مراسم دفنه بسيطة لهذا حضر جنازته خمسون شخصاً فقط .

****

إعداد: لمى حمادي.

تدقيق لغوي: نور رجب.

تصميم غرافيك: ديمة عدل.

****

واقرأ أيضاً في حبر فنّ:

بوراك أوزدمير .. اسم تركي بأصل عربي وشهرة عالميّة

ياني .. حالة موسيقيّة فريدة

سامي يوسف .. حالة فنّيّة فريدة وماذا بعد؟ الجزء الأول

سامي يوسف .. حالة فنّيّة فريدة وماذا بعد؟ الجزء الثّاني

****

تابع حبرنا عبر

twitter    instagram   facebook

 

لا يوجد تعليقات

    استمتع بهذه المدونة؟ يرجى نشر الكلمة

    Follow by Email
    Facebook
    Instagram