• سامي يوسف - حبر أون لاين

سامي يوسف حالة فنية فريدة.. وماذا بعد؟ الجزء الأوّل

تتطوّر الحضارة الإنسانيّة يوماً بعد يوم وبسرعة كبيرة وهذا التّطوّر ينعكس على روح الإنسان الّتي تنتج فنّاً يخلّد هذه الحضارة. سامي يوسف

تطوّر الفنون تسارع بشدّة في الألفيّة الثّالثة حيث شهدنا نقاط تحوّل كبيرة في عدّة مجالات أحد أبرزها كان الموسيقى.

فتطوّرت أنواع موجودة بالأصل وظهرت أنواع جديدة منها وآلات جديدة يطول الحديث عنها.

لذا سأخصّص حديثي اليوم عن الغناء الملتزم أو “الأناشيد الدّينيّة” كما يسمّيها البعض.

حيث تغيّر هذا الفنّ بشكل ملحوظ عمّا كان عليه سابقاً بعد فتح الفنّان سامي يوسف Sami Yusuf باباً جديداً وسّع فيه أفق الغناء الملتزم بأسلوب شبابي معاصر بعد أن غامر بتغيير ما كان محظوراً الاقتراب منه لعدّة عقود من الزّمن.

سامي يوسف - حبر أون لاين

سامي يوسف

نعم.. إنّه سامي يوسف، ذلك الشّاب الّذي شكّل ثورة فنّيّة عند ظهوره في السّاحة العربيّة قبل 15 عاماً عندما أطلق ألبومه الأول  Al-Mu’allim(المعلّم).

لقد شكّل سامي ظاهرة فنّيّة غريبة وجديدة على الوطن العربي في ذلك الوقت، لأنّه غيّر مفهوم “النّشيد الإسلامي” التّقليدي وذهب بالفن الملتزم إلى أماكن جديدة لم يجرؤ أحد قبله على الوصول إليها.

بدايةً من هو سامي يوسف ؟

هو مؤلّف، ملحّن، موزّع، منتج ومغنٍّ بريطاني ذو أصول أذربيجانيّة، ولد في إيران وعاش في بريطانيا.

نشأ سامي في عائلة فنّيّة، فوالده Babak Radmanesh أحد أشهر المنشدين في إيران.

وذلك خلق لديه اهتماماً كبيراً بالموسيقى جعله يتعلّم العزف على العديد من الآلات في سن مبكرة ومنها:

البيانو، العود، الكمان، التار، التمباك، السنتور، الدّف، الطّبل وغيرها من الآلات. كما درس لاحقاً في الأكاديميّة الملكيّة للموسيقى في لندن.

سامي يوسف - حبر أون لاين

العزف على آلات متعدّدة

شغف سامي في الموسيقى ورغبته بتقديم نموذج جديد من الأغاني الهادفة دفعه للمغامرة بإنتاج ألبومه الأوّل “معلّم” في عام 2003، حيث اختار الأغنية التي يحمل اسمها الألبوم لتصويرها بطريقة الفيديو كليب.

وكانت هذه الأغنية الّتي قدّمها بالّلغتين العربيّة والإنجليزيّة هي شرارة النّجاح الأولى في طريقه إلى النّجوميّة عربيّاً وعالميّاً.

حيث تصدّر ألبومه الأوّل المبيعات العالميّة بـ 7 ملايين نسخة مباعة حول العالم.

“لست منشداً إسلاميّاً.. بل فنّان”

على الرّغم من نجاحه في الوصول إلى قلوب الملايين – وخاصّة فئة الشّباب – بموسيقاه الجديدة وكلماته الهادفة إلّا أنّ ذلك قابله أيضاً عدم رضى البعض عن دمج الموسيقى مع في “النّشيد الإسلامي” وتقديمه بهذه الطّريقة.

ممّا دفع سامي إلى تكرار الإجابة ذاتها في كلّ مؤتمر صحفي أو مقابلة معه فيقول “أنا لست منشداً إسلاميّاً بل فنّاناً، وأحاول جاهداً عدم السّماح لأي أحد باستغلالي لأغراض تسويقيّة”.

ويؤكّد ذلك على موقعه الرّسمي على الإنترنت “أنا لا أعتبر نفسي مغنّيّاً دينيّاً في حدّ ذاته، بل أعتبر نفسي فنّانًا يغنّي أحيانًا عن مواضيع دينيّة، تدور حول قيمٍ مشتركة، وليست حصريّة”.

“النّجم البريطاني الأكبر في الشّرق الأوسط”

جودة الفنّ الّذي يقدّمه سامي يوسف ورقيّه جعلت منه فنّاناً عالميّاً تجاوزت مبيعات ألبوماته 34 مليون نسخة مباعة حتّى الآن.

ليكون “النّجم البريطاني الأكبر في الشّرق الأوسط”، بحسب صحيفة الغارديان البريطانيّة، وليستحوذ أيضاً على لقب “أكبر نجم روك إسلامي” بحسب مجلة تايم البريطانيّة.

****

المصادر:

المصدر 1     المصدر 2     المصدر 3     المصدر 4    المصدر 5    المصدر6  

****

الجزء الثّاني هنا

****

إعداد: سهام سرحان.

تدقيق لغوي: نور رجب.

تصميم غرافيك: ديمة عدل.

****

واقرأ أيضاً في حبر فنّ:

فيلم عرق البلح .. ورموز من الواقع والمجتمع تكشفها عدسة السّينما

حضور الرّوايات في الدّراما الرّمضانيّة لعام 2018.. أهمّ الأعمال الدّراميّة المأخوذة عن روايات معروفة

ما الّذي قالته أعمال الدّراما المصريّة هذا العام في موسم رمضان 2018؟

****

تابع حبرنا عبر

twitter    instagram   facebook

لا يوجد تعليقات

    استمتع بهذه المدونة؟ يرجى نشر الكلمة

    Follow by Email
    Facebook
    Instagram