• جائزة البوكر للرّواية العربيّة - حبر أون لاين

جائزة البوكر للرّواية العربيّة.. أصلها ومن فاز بها

جائزة البوكر للرّواية العربيّة.. منذ عام 2007 بدأت المنافسة بين الرّوايات العربيّة على جائزة البوكر، وفي كلّ عام نسمع عن الرّوايات المرشّحة لنيلها.

فمن أين تصدر هذه الجائزة؟

ولماذا باتت لها هذه الشّهرة والمنافسة؟ لنتعرّف في السّطور التّالية على البوكر..

ما هي جائزة البوكر ؟

البوكر هي من أهمّ الجوائز الأدبيّة المخصّصة للأعمال الرّوائيّة، وهي مخصّصة للرّوايات المكتوبة بالّلغة الإنكليزيّة (أي لكُتّاب المملكة المتّحدة، أو دول الكومنولث، أو جمهوريّة إيرلندا).

وهي تُمنح كلّ عام لأفضل عمل روائي منشور خلال العام، ويُمنح الرّابح جائزة مادّيّة قدرها خمسون ألف دولار أمريكي.

وتعتمد الجائزة في نظام المنح لديها على أعضاء لجنة تحكيم مؤلّفة من نخبة النّقّاد والكُتّاب والأكاديميّين.

وهذه الّلجنة تتغيّر كلّ عام حفاظاً على مصداقيّتها، ولا يتمّ الإعلان عن أعضائها إلّا بعد إعلان القوائم الطّويلة والقصيرة.

وتعتمد آليّة اختيار الرّواية على أن تقدّم دور النّشر ما صدر لديها خلال العام من روايات إلى هيئة الجائزة، ثمّ يختار أعضاء لجنة التّحكيم :

قائمة طويلة لجائزة البوكر تتألّف من ستّ عشرة رواية.

وقائمة قصيرة تتألّف من ستّ روايات تفوز إحداها بالجائزة.

ويمنح صاحبها كما ذكرنا مبلغ خمسين ألف دولار أمريكي، إضافة إلى ترجمة روايته إلى لغات أخرى ونشرها.

كما يُمنح أصحاب الرّوايات في القائمة القصيرة مبلغ عشرة آلاف دولار أمريكي لكلّ رواية.

تفرّعت عن جائزة البوكر جوائز عالميّة أخرى وهي: جائزة البوكر الرّوسيّة (عام 1992)، وجائزة كاين للأدب الإفريقي (عام 2000)، وجائزة البوكر للرّواية العربيّة (عام 2007).

جائزة البوكر العالميّة للرّواية العربيّة:

أُنشئت في عام 2007 في إمارة أبو ظبي في دولة الإمارات العربيّة المتّحدة،

ويتمّ تمويلها من هيئة أبو ظبي للسّياحة والثّقافة وبدعم من جائزة البوكر البريطانيّة، وتتّبع الجائزة المعايير السّابقة الذّكر ذاتها في اختيار الرّواية الفائزة.

وقد تنافس عدد من الكُتّاب والرّوايات العربيّة منذ عام 2007 وحتّى هذا العام على الجائزة.

وفيما يلي نذكر أسماء الرّوائيّين الفائزين على مدار السّنوات الماضية بجائزة البوكر للرّواية العربيّة:

العام الرّواية الفائزة الرّوائي الفائز بلد الرّوائي
2008 واحة الغروب بهاء طاهر مصر
2009 عزازيل يوسف زيدان مصر
2010 ترمي بشرر عبده خال السّعوديّة
2011 طوق الحمام

القوس والفراشة (مناصفة)

رجاء عالم

محمّد الأشعري

السّعوديّة

المغرب

2012 دروز بلغراد ربيع جابر لبنان
2013 ساق البامبو سعود السّنوسي الكويت
2014 فرانكشتاين في بغداد أحمد سعداوي العراق
2015 الطّلياني شكري المبخوت تونس
2016 مصائر:كونشرتو الهولوكوست والنّكبة ربعي المدهون فلسطين
2017 موت صغير محمّد حسن علوان السّعوديّة

جائزة البوكر للرّواية العربيّة لعام 2018

وفي يوم الأربعاء 17 كانون الثّاني 2018 أُعلنت القائمة الطّويلة المرشّحة لجائزة البوكر للرّواية العربيّة لعام 2018.

واشتملت على ستّ عشرة رواية من أصل /124/ رواية صدرت بين تموّز 2016 وحزيران 2017، والرّوايات هي:

الرّواية الرّوائي البلد
الحاجّة كريستينا عاطف أبو سيف فلسطين
آخر الأراضي أنطوان الدّويهي لبنان
ساعة بغداد شهد الرّاوي العراق
النّجدي طالب الرّفاعي الكويت
السّاق فوق السّاق في ثبوت رؤية هلال العشّاق أمين الزّاوي الجزائر
زهور تأكلها النّار أمير تاج السّر السّودان
وارث الشّواهد وليد الشّرفا فلسطين
حصن التّراب أحمد عبد الّلطيف مصر
شغف رشا عدلي مصر
بيت حدد فادي عزّام سورية
الحالة الحرجة للمدعو ك عزيز محمّد السّعوديّة
هنا الوردة أمجد ناصر الأردن
الطّاووس الأسود حامد النّاظر السّودان
حرب الكلب الثّانية إبراهيم نصر الله فلسطين/ الأردن
الخائفون ديمة ونّوس سورية
علي قصّة رجل مستقيم حسين ياسين فلسطين

وتتألّف لجنة التّحكيم هذا العام من:

  • إبراهيم السّعافين: أكاديمي وناقد وشاعر وروائي ومسرحي أردني (رئيس الّلجنة).
  • إنعام بيّوض: أكاديميّة ومترجمة وروائيّة وشاعرة جزائريّة.
  • باربرا سكوبيتس: كاتبة ومترجمة سلوفينيّة.
  • محمود شقير: روائي وقاصّ فلسطيني.
  • جمال محجوب: كاتب وروائي سوداني – إنكليزي.

وفي يوم الأربعاء 21 شباط 2018 تمّ الإعلان عن القائمة القصيرة للجائزة وهي:

الرّواية الرّوائي البلد
ساعة بغداد شهد الرّاوي العراق
زهور تأكلها النّار أمير تاج السّر السّودان
وارث الشّواهد وليد الشّرفا فلسطين
الحالة الحرجة للمدعو ك عزيز محمّد السّعوديّة
حرب الكلب الثّانية إبراهيم نصر الله فلسطين/ الأردن
الخائفون ديمة ونّوس سورية

وقد أُعلنت نتيجة المنافسة في حفل أُقيم منذ يومين حيث فازت رواية “حرب الكلب الثّانية” للكاتب الفلسطيني الأردني “إبراهيم نصر الله” بجائزة البوكر لعام 2018

إعداد وتدقيق لغوي: نور رجب.

تصميم غرافيك: ميس شنن.

 

واقرأ أيضاً في حبر أدب:

أديبات كسرن حاجز النّسويّة.. فكيف تجاوزن حاجز “الأدب النّسوي”

 

تابع حبرنا عبر

twitter    instagram   facebook

1 Comment

  • comment-avatar
    Missa 2018-04-26 (12:04 ص)

    مقال لطيف .. يعطيكم العافية

استمتع بهذه المدونة؟ يرجى نشر الكلمة

Follow by Email
Facebook
Instagram