• جاء الشتاء - حبر أون لاين

جاء الشتاء

جاء الشتاء ومضى الحلم بعيداً عن خطانا

وأثلج الحب برداً وطمس محيانا

وأرّق البعد مضاجعنا واعتذر عن سنين نذرناها

ذبل الورد ونثرنا أوراقه واقتاتت العصافير حيناً على ذكرانا

وقدّمت للنّجوم قرباناً …. ميلادنا … وضحكاتنا ووعوداً قطعناها

واقتلعت اسمك من لحاء الشّجر وطهّرت ندبها ندماً على أشياءٍ فعلناها

ورحت أسابق النّجوم وأعتذر لها عن قناديلٍ سرقناها

أضأنا بها عتمة ليل ظنّاً منّا أن نزيح دجاها

وكان الدّجى حالكاً في ملامحنا وفي تفاصيل حروف يوماً نطقناها

كما لو كانت المسافات تقتات يوماً على تفاصيل عشناها

***** جاء الشتاء ****

بين اسمك واسمي بضع نقاط ليتنا محوناها

كنت استجمعت قواي حينها أمامك وأخبرتك كم كان صوتك ينساب في دمي ويجري كسيل ويلون وشوماً رسمناها

حتّى أقلامي جفّت على أوراقها ومحت الّلون الأبيض من خطاها

كم شتاء انتظرتك أنا وكتبي وحبّات البَرَد الّتي جمعناها

ولوّنت بها كفّيك واغتسلت بحبّات المطر ذكراها

***** جاء الشتاء ****

إلى أن أتيت مثل نيسان ولوّنت زهوري وأشجاري

وجمعت لي أكاليل الورد ولآلئ من الياقوت فحواها

أغصان من الياسمين وندبات في الرّوح بيديك محوت ذكراها

وأثلج خريف الحبّ بيننا وكطفل صغير ضممت يدي

واعتذرت لي عن سنين انتظرناها

***** جاء الشتاء ****

ورحت تسابق الوقت وتكتب لي قوافي ليتنا قرأناها

كنت أستظلّ بفيئها وأمشي معها جنباً حين دجاها

لننير دروب الحبّ الّتي نسيناها

بسراج البيوت الّتي حلمنا يوماً بسكناها

وكم تشطح أحلام الفقراء

****

بقلم: مروه الأدهم.

تصميم غرافيك: فريق حبر غرافيك.

****

واقرأ في حبرنا لمروة الأدهم:

وتمرّ اصايعك

هلوسات

أمنية وخيال

أصابع الشوكولا

صديقي

تجاوزتك

مساء الخير

أنا وأنت وهم

سأخبر الله

روح

****

واقرأ أيضاً في حبر أفكار:

تفاصيل غارقة

لا تفعلي إذاً

صديقي

تجاوزتك

عائدة من رحم الّليل

مثلكِ لا ينتحب

ماردي الأليف

كلّ الأبيض أنت

وحدي أنا لا تراني

مساء الخير

أنا وأنت وهم

مذكراتي خريف عمري 2

مذكراتي خريف عمري 1

غيمتي أنا

الانتحار الّلذيذ – المشهد الأوّل

الانتحار الّلذيذ – المشهد الثّاني

الانتحار الّلذيذ – المشهد الثّالث

فراشة بين سرب من النّوارس

سأخبر الله

فلتأتي إليَّ دائماً

أذكرك وحدي

حبّات رمل

أنتمي إليك

حب عادي

بداية

عجوز في العشرينيّات من العمر

روح

جذوري ثابتة .. لأنتمي لي وحدي

اغتصاب الطّفولة

عن الحب .. كتابة إبداعيّة عنه

****

تابع حبرنا عبر

twitter    instagram   facebook

 

لا يوجد تعليقات