• بوراك أوزدمير - حبر أون لاين

بوراك أوزدمير .. اسم تركي بأصل عربي وشهرة عالميّة

بوراك أوزدمير .. من منّا لا يمرّ يوميّاً أمام العشرات من مقاطع الفيديو لهذا الطّاهي الشّاب؟ ومن منّا لم ينبهر بأسلوبه الاستعراضي في تحضير الأطباق باحترافيّة وأناقة؟

لهذا سنخرج اليوم قليلاً عن مقاطع الفيديو هذه لنتعرّف على الشّيف بوراك بسيرة ذاتيّة قصيرة ونظرة على أسلوبه وسبب شهرته.

من هو بوراك أوزدمير ؟

هو شاب تركي من مواليد عام 1994 من إقليم هاتاي التّركي الواقع على الحدود مع سورية، ويحكي الشّيف بوراك بأنّ أجداده لا يتكلّمون سوى العربيّة وقد تعلّمها ويتكلّم بها أيضاً.

ويعود ذلك إلى أنّ هاتاي إقليم يضمّ أنطاكيا ولواء إسكندرون الّذي كان تابعاً لسورية، لذلك نرى أنّ ثقافة الطّعام في هاتاي مقاربة لثقافة الطّعام في سورية من حيث المكوّنات الأساسيّة.

بدأ شغفه في تحضير الطّعام منذ عمر السّادسة عشرة، وقد ورث هذه المهنة عن عائلته، حيث كان أوّل مطعم لوالده وجدّه في تركيا في مدينة إسطنبول واسمه Hatay Medeniyetler Sofrası أو مطعم المدينة.

ثمّ افتتحت العائلة عدّة فروع للمطعم أشهرها بات الفرع الموجود في منطقة تقسيم حيث يصوّر الشّيف بوراك معظم مقاطع الفيديو الخاصّة به.

بوراك أوزدمير - حبر أون لاين

مطعم المدينة

أسلوبه في تحضير الطّعام

يعتمد الشّيف بوراك على مطبخ هاتاي ومكوّناته في تحضير أطباقه، ويعتبر إقليم هاتاي من أشهر المناطق التّركيّة في إعداد الطعام.

ويُلاحظ أنّ العنصر الأساسي في كلّ الأطباق هو لحم الخروف الطّازج، إضافة إلى دبس الرّمّان وزيت الزّيتون الّذي لا بدّ أن يتواجدا في أغلب الأطباق.

بوراك أوزدمير - حبر أون لاين

بوراك أوزدمير

ويتميّز هذا الطّاهي الشّاب بخفّة حركته في إعداد الطّعام بكميّات كبيرة، إضافة إلى طريقته الاستعراضيّة الّتي تجذب العين قبل التّذوّق إلى روعة ما يقوم به.

ورغم صغر سنّ هذا الطّاهي إلّا أنّ خبرته لا تبدو قليلة ويُلاحظ ذلك من ابتسامته العريضة الّتي ترافق عمله دائماً،

فيبدو واثقاً ممّا يقوم به حين يصل إلى نهاية الطّبق لعرضه بثقة للجمهور أو للحضور في المطعم.

شهرة الشّيف بوراك أوزدمير

لقد اكتسب الشّيف بوراك شهرة واسعة من خلال مقاطع الفيديو الّتي صوّرها من مطعمه في استعراض فنّي احترافي للأطباق الّتي يقدّمها.

وباتت شهرته عالميّة وخاصّة ضمن الشّباب والسّيّاح العرب الّذين يقصدون مطعمه في منطقة تقسيم في إسطنبول لتذوّق أطباقه والتّعرّف عليه.

ويقول الشّيف بوراك:

“واحد من العوامل الأساسيّة في مهنتي الّتي أحبّها هو الابتكار، لذلك أعمل دائماً على إيجاد أطباق جديدة لضيوف مطعمنا وزوّاره الدّائمين والقيام بالعروض الجميلة لإسعادهم”.

ونختم مقالنا مع واحد من مقاطع الفيديو لأكلات الشّيف بوراك أوزدمير

****

إعداد: فريق تحرير حبر فن.

تدقيق لغوي: نور رجب.

تصميم غرافيك: ديمة عدل.

****

واقرأ أيضاً في حبر فنّ:

شراب اللوز .. من التّقاليد العريقة إلى الفوائد الصّحيّة

الشاورما .. أصلها وسرّ شهرتها

****

تابع حبرنا عبر

twitter    instagram   facebook

لا يوجد تعليقات

    استمتع بهذه المدونة؟ يرجى نشر الكلمة

    Follow by Email
    Facebook
    Instagram