• بلباو - حبر أون لاين

بلباو الإسبانيّة.. وسحر العمارة يغيّر المعالم الثّقافيّة للمدن

بلباو ..مدينة كغيرها من المدن الّتي عانت من آثار التّطوّر الصّناعيّ السّلبيّ، حيث ضاع وجهها الحضاريّ والثقافيّ، وفقدت ما تملكه من عوامل جذب،

ولكنّ حكومتها أرادت تغيير ذلك الواقع المرير الّذي فُرض عليها وتحويلها إلى مركز حضاريّ جذّاب.

موقع بلباو على الخارطة الإسبانيّة

تقع هذه المدينة على ميناء مهم في شمال إسبانيا، وكانت مركزاً هامّاً للعمليّات الصّناعيّة والتّجاريّة،

ولكن التّطور الصّناعيّ والحرب الأهليّة وما تالهما من هجرة المواطنين إلى المدينة وظهور التّجمعات الصّناعيّة الكبيرة.

أدّى كلّ ذلك إلى ضياع هويّة مينائها الّذي كان أساساً لاقتصادها، وتبع ذلك الأزمة الاقتصاديّة في السّبعينيات وتزايد العمليّات الإرهابيّة،

هذا هو الحال الّذي كانت عليه مدينة بلباو الإسبانيّة الواقعة في إقليم الباسك Bilbao, Basque Country, Spain.

بلباو - حبر أون لاين

مدينة بلباو قديماً

وهنا قرّرت إدارة إقليم الباسك إيقاف هذا الحال المتردّي لمدينة بلباو واتّخاذ قرار جدّيّ بتغيير وجه المدينة.

وكان الحل الأمثل هو الاتّجاه إلى العمارة القادرة على إضافة صبغة ثقافيّة حضاريّة وإنسانيّة لهذه المدينة.

وبدأت الخطوة الأولى في مشروع رسم ملامح بلباو الجديدة بالتّعاقد مع أشهر المعماريّين العالميّين لبناء أهم المنشآت في المدينة.

وكان من أهمّها مترو الأنفاق الّذي كان من تصميم المعماريّ البريطانيّ Norman Foster ويعتبر هذا المبنى من أروع مباني المترو على مستوى العالم، وتمّ إنهاء تنفيذه في 1995م.

بلباو - حبر أون لاين

مترو أنفاق بلباو مع مصممه

إضافةً إلى مطار المدينة الدوليّ الّذي صممه المعماريّ الإسبانيّ Santiago Calatrava ، وتم افتتاحه في 2000م.

بلباو - حبر اون لاين

مطار بلباو مع مصممه

أمّا الخطوة الأهم والأكثر تميّزاً كانت الاتّفاق الّذي عُقد بين إدارة إقليم الباسك وإدارة مؤسسة سولومون ر. غوغنهايم Solomon R.Guggenheim،

حيث تمّ الاتّفاق على بناء متحف يكون مركزاً ثقافيّاً في مدينة بلباو، وتقوم مؤسسة Solomon R.Guggenheim بدعمه فنيّاً وثقافيّاً عن طريق إمداده بمجموعتها من الفن المعاصر وإقامة المعارض فيه.

جهود مؤسّسة غوغنهام في بلباو

ولابدّ من التّنويه إلى أنّ مؤسّسة Solomon R.Guggenheim هي مؤسّسة مكرّسة لتقدير الفنّ ودعمه ونشره.

ولقد أنشأت سلسلة من المتاحف في العديد من دول العالم تحمل اسمها، وهذه المتاحف موجودة في:

نيويورك، فينسيا، برلين، لاس فيغاس، بلباو وأبو ظبي وغيرها.

ومن أجل بناء المتحف تمّ التّعاقد مع المعماريّ الكنديّ Frank Gehry.

كما تمّ اختيار موقع المتحف على ضفاف نهر نرفيون Nervion River والّذي يمرّ من تحت جسر بيونتي دي لاسلاف Puente De LA Sale bridge.

وهذا الجسر يربط مركز المدينة بالضّواحي وهذا ما سيجعل المتحف بوّابة للمدينة.

ولقد كان ميناء هذا النّهر ميناء صناعيّاً تجاريّاً ومياه النّهر ملوّثة، لذا تمّ بدء العمل بتنظيف النّهر وإعداد الموقع ليشهد ولادة أهمّ صرح ثقافيّ في المدينة.

وفي هذه الأثناء كان المعماريّ فرانك جيري يضع تصميمه لهذا المبنى، والمعروف عن تصاميم فرانك جيري أنّها تتميّز بالغرابة، الجمال والجاذبيّة.

ولقد حقّق تصميمه للمتحف هذه الشّروط الّتي كان لابدّ منها لتحقيق فكرة التّطوير.

حيث نجح فرانك جيري بجعل المتحف مبنى فريداً من نوعه ونقطة علام في المدينة تجذب ملايين السّياح إلى هذه المنطقة المنعزلة.

بلباو - حبر اون لاين

متحف غوغنهام مع مصممه

وتمّ افتتاح متحف غوغنهايم في مدينة بلباو في عام 1991م، ومن ذلك الحين أصبح يستقطب الكثير من الزّوار والسّياح إمّا لأهداف ثقافيّة وفنيّة ،أو من أجل رؤية هذه التّحفة المعماريّة .

وهكذا نرى كيف أنّ المدينة تغيّر واقعها الثّقافيّ، الاقتصاديّ، السّياحيّ والإنسانيّ من خلال مبانٍ معماريّة متميّزة، أبدعها أشهر المعماريّين في العالم.

وكان أهم هذه المباني متحف غوغنهايم الّذي قلب واقع المدينة مئة وثمانين درجة.

بلباو - حبر أون لاين

مدينة بلباو الحديثة

إنّ واقع مدينة بلباو والتّأثير الّذي أضافته العمارة عليها ينطبق على العديد من المدن.

فمدينة بلباو ليست حالة استثنائيّة، وإنّما هي مثال رائع عن قدرة العمارة على تغيير الوجه الحضاريّ لأيّ مدينة.

فنحن إذا بحثنا حولنا سنرى الكثير من الأمثلة المشابهة، كالقصور والمعابد الّتي بنيت في العصور القديمة وأدّت إلى تغيّر تفكير الشّعوب، أو كالمسارح ومضامير السّباق والمصارعة الّتي بُنيت فأوجدت نشاطات ثقافيّة ورياضيّة جديدة لم تكن مألوفة من قبل.

وإن شاء الله سنستعرض معكم كلّ هذه الأبنية لنتمتّع بجمالها ولنتعرّف على الغاية الكامنة وراء تشييدها، وفي العدد القادم فسنصحبكم بجولة سياحية إلى متحف غوغنهايم بلباو، لنتعرّف أكثر على هذه التّحفة المعماريّة الّتي غيّرت مدينة بأكملها.

****

إعداد: عبير الزّعيم.

تدقيق لغوي: نور رجب.

تصميم غرافيك: ديمة عدل.

****

المصادر:

-كتاب:

Buildings of twentieth century (page:226-227)

-المواقع التّالية:

www.marefa.org

www.noonpost.org

www.theculturetrip.com

www.guggenheim.org

www.en.wikipedia.org/wiki/Bilbao/

www.http://arabic.people.com.cn

www.fosterandpartners.com/ar/projects/bilbao-metro

 

واقرأ أيضاً في حبر فن:

جوهر العمارة .. وأسئلة حيّرت الكثيرين حوله.. هل هو علم أم فنّ؟

الأوريغامي!! .. هل سبق وعرفنا ما السّرّ وراء انتشار هذا الفنّ؟

****

تابع حبرنا عبر:

twitter    instagram   facebook

لا يوجد تعليقات

    استمتع بهذه المدونة؟ يرجى نشر الكلمة

    Follow by Email
    Facebook
    Instagram