• السّريعة - حبر أون لاين

الأساليب الصّحيحة للقراءة السّريعة

تعبتر القراءة السّريعة من المهارات الّتي يجب على كلّ قارئ أو طالب أو رجل أعمال اكتسابها ليستطيع مواكبة الكم الهائل من المعلومات الّتي تطالعنا يوميّا.

وهناك أساليب يتّبعها الشّخص ضمن مدّة زمنيّة محدّدة ونظام تدريبي محدّد تمكّنه من اكتساب هذه المهارة.

الأساليب الصّحيحة للقراءة السّريعة :

تمتدّ مدّة التّدرّب على مهارة القراءة السّريعة لإتقانها لستّة أسابيع، إذ يختصّ كلّ أسبوع بالتّدرّب على مهارة معيّنة على الشّكل التّالي:

  • الأسبوع الأوّل: تدريب العين.

وتكون بتعويد القارئ عى إمساك الكتاب وإمالة النّص بزاوية 30 درجة بالنّسبة للعين.

فأوّل خطوة من الخطوات هي عدم القراءة في حالة استواء المادّة المقروءة على المنضدة أو المكتب؛ فذلك يسبّب ألماً في الشّبكيّة ويصيب العين بالإرهاق ممّا يمنعك متابعة القراءة لفترة أطول.

  • الأسبوع الثّاني: توسيع لقطة العين للمساحة الواحدة.

وذلك من خلال تحريك الرّأس قليلاً من اليسار إلى اليمين أثناء القراءة ولكن بحركات صغيرة؛ فذلك سوف يساعد على تركيز الصّورة في الشّبكيّة.

كما أنّ تحريك الرّأس يساعد على عدم قراءة الكلمات بشكل فردي وإنّما قراءة مجموعة من الكلمات معاً وقراءة الجمل ككل.

  • الأسبوع الثّالث: تركيز جهد العين (استخدام المؤشّر)

هنا عليك أن تبدأ باستخدام إصبعك أو مؤشّر آخر كالقلم لتمريره على الكلمات والأسطر الّتي تقرؤها.

وذلك سيجعل العين تتحرّك بشكل أسرع ملاحقة المؤشّر على طول النّص وتوسّع بالتّالي من مدى البصر.

وينبغي ظان يكون المؤشّر على بعد من الصّفحة بمسافة 1.25 سم تقريباً، وبعد مرور 10 دقائق من هذا الأمر ستعتاده وتجده مريحاً وسوف يساعدك خلال فترة الأسبوع على زيادة معدّل سرعة القراءة من إلى ثلاثة أضعاف قريباً.

  • الأسبوع الرّابع: قراءة مجموعة من الكلمات.

أظهرت الدّراسات أنّ الشّخص أثناء القراءة يقوم بأخذ لقطات صغيرة لمساحة من السّطر الّذي يقرؤه، وكلّما كانت هذه المساحة أكبر كان عدد الكلمات المقروءة أكثر.

وممّا يساهم في توسيع هذه الّلقطات هو ترك مسافة كافية بين العين والكتاب لإعطائها مجالاً لتوسيع النّظرة للمحتوى أمامها.

  • الأسبوع الخامس: تعزيز الثّقة بالنّفس.

أي أن تقنع نفسك بأنّك قادر على إحراز هدف القراءة السّريعة وذلك بأن تكرّر بينك وبين نفسك (ولكن ليس أثناء القراءة) بأنّك يمكنك فعل ذلك وأنّك ستصل إلى الهدف وغيرها من العبارات التّشجيعيّة للنّفس.

  • الأسبوع السّادس: تدريب العين قبل القراءة

قبل أن تبدأ بالقراءة علي دريب عينك لمدّة 6- ثانية تقريباً وذلك من خلال ما يطلق عله بتمارين الإحماء للعين؛ وذلك لزيادة حدّة البصر وتشغيل الرّؤية الطّرفيّة.

وهذه التّمارين إجمالاً تساعد في عدم إصابة العين بالإرهاق على مدار اليوم، ومنها:

  • النّظر إلى إصبعي الإبهام دون تحريك الرّأس وبخط مستقيم سواء في حالة الوقوف أو الجلوس؛ ثمّ إطالة الذّراعين على جانبي الجسم ونقل النظّر بينهما ذهاباً وإياباً لعشر مرّات.
  • الكتابة بالعين: من خلال النّظر إلى أبعد حائط في الغرفة وتخيل كتابة كلمة عليه وتحريك الرّاس كما لو أنّه قلم يكتب.

وغيرها من التّمارين الّتي تساعد في إكساب عضلات العين مرونة وعدم تعرّضها للإرهاق.

****

المراجع:

كتاب: الانطلاق في اقراءة السّريعة، بيتر كامب، طبعة رابعة 2007.

القراءة السريعة، بيتر شيفرد وجريجوري ميتشل، طبعة أولى 2006.

****

إعداد: فريق تحرير حبر مهارات.

تدقيق لغوي: نور رجب.

تصميم غرافيك: ديمة عدل.

****

واقرأ أيضاً عن القراءة السّريعة:

القراءة السّريعة.. مفهومها وأهميّتها. 

10 أسباب تجعلك تتعلم مهارة القراءة السريعة

****

تابع حبرنا عبر

twitter    instagram   facebook

ايقاف التعليقات