• إيجابيّات - حبر أون لاين

أمور اجعلها في يوميّات طفلك ليتعلّم منها إيجابيّات كثيرة في حياته

الطّفل يتعلّم ممّا يعيشه ويراه .. هذه قاعدة أساسيّة تُبنى إيجابيّات وسلبيّات كثيرة في الأمور الّتي نفكّر بتعليمها لأطفالنا، وهي النّتيجة أيضاً لما نراه عليهم من سلوكيّات.

الكثير من أولياء الأمور يتعجّبون من تصرّف طفلهم السّلبي، أو يتفاجأون بسلوك له غير مرغوب رغم أنّهم لم يعلّموه له.

الإجابة هي بطريقة عيش الطّفل وما يراه من تصرّفات الكبار المحيطين به، وهذا الأمر يبدأ من سنوات حياته الأولى.

وإليك أمور إذا جعلتها في يوميّات طفلك سيتعلّم منها إيجابيّات كثيرة

التّحفيز

كلّنا نرغب بأن يكون أبناؤنا إيجابيّين في تعليقهم على الآخرين، ونغضب إذا كان الطّفل يكثر من انتقاد ألعاب الآخرين بشكل سلبي.

هذا الأمر يبدأ ممّا يعيشه الطّفل من انتقادات مستمرّة لسلوكه وسلوك محيطه من قبل الأهل، لذلك يفضّل الابتعاد عن الانتقادات.

استبدل بالانتقادات الثّناء والتّحفيز سيتعلّم منها الطّفل عدم الإدانة لكلّ ما يراه وسيحاول إيجاد الأمور الإيجابيّة في تصرّفات الآخرين.

الألفة والمحبّة

من أهم الأمور الّتي يجب أن يحياها الطّفل في البيت ويعيشها في يوميّاته، فهي ستمنعه من أن يصير عدوانيّاً ويبتعد عن محاولات العراك إذا ما اقترب أحد منه أو من أشيائه الخاصّة.

علّم الطّفل من خلال سلوكك أن يحبّ ويبذل للآخرين المساعدة، وابتعد عن أي سلوك يميل للعدوانيّة أمامه.

الإطراء

حاول مديح طفلك ومديح إخوته أيضاً في ما يقومون به من إيجابيّات سلوكيّة سيحفّزهم على الثّقة ويبعدهم عن الخجل وضعف الشّخصيّة.

فمثلاً قل لطفلك: “أنت طفل جيّد تحاول أن تعرف الصّواب دائماً، ولكن يجب أن تحذر أكثر من هذا الأمر” بدلاً من أن تقول له بأسلوب مستهزئ عن خطئه.

التّسامح

تسامحك مع الآخرين وتقديرك لظروفهم سينعكس في حياة طفلك الّتي يعيشها وسط أجواء التّسامح.

سيتعلّم منها أهم أمر وهو الصّبر، فعندما يعيش الطّفل في بيئة تقدّر التّسامح وتتجاوز الأخطاء سيتعلّم الصّبر وسيكون أكثر حكمة في موازنة الأمور.

الثّناء

إذا كنت تريد تنشئة طفل يعرف كيف يقدّر جهد الآخرين ويثني هو عليه فعليك أن تجعله يعيش هذا الأمر منذ طفولته.

أكثر من الثّناء على أي تصرّف إيجابي منه أو من سواه أمامه فهذا سيحفّز شعور التّقدير في نفسه ليكون سلوكاً.

الإنصاف

عندما يعيش الطّفل في بيئة تراعي الإنصاف في أي أمر سواء يتعلّق به أو بمحيطه فسينمو بداخله حبّ العدالة.

وهذا الأمر يعدّ من أكثر الأمور الّتي يحرص الآباء عليها في سلوك أطفالهم ليعلّموهم العدل ويبعدوهم عن الظّلم وسلوكيّاته.

التّأييد

وافق طفلك في أمر يقترحه فهذا سيحفّز حبّ نفسه بداخله عندما يجد أنّ آراءه محطّ اهتمام من الآخرين.

وابتعد عن الرّفض الدّائم والتّثبيط فهذا يهزّ ثقته بنفسه ويجعله مهزوزاً وغير قادر على اتّخاذ قرار صحيح.

السّلوكيّات الإيجابيّة كثيرةـ ويكفي أن نعرف أنّ ما نفعله أمام الطّفل سيعتاده ويعيشه ويتحوّل إلى صفة سلوكيّة فيه حتّى نراقب تصرّفاتنا وندقّق فيها.

****

إعداد: فريق حبر مهارات.

تدقيق لغوي: نور رجب.

تصميم غرافيك: فريق حبر غرافيك.

****

واقرأ أيضاً:

ما الأسباب وراء الشّهرة الكبيرة لكرتون ماشا والدّب ؟

فوائد استخدام التّكنولوجيا للأطفال

****

تابع حبرنا عبر

twitter    instagram   facebook

لا يوجد تعليقات