• إن ضمَمتُك - حبر أون لاين

إن ضمَمتُك

إن ضمَمتُك

سيهدأ قلبي

وتدمع عيني

ويزداد شَعري طولاً

إن ضمَمتُك ..

سترقصُ الأرض

وتُنشد السماء

وتزغرد النسّاء

وتتمايل الأشجار فرحاً

إن ضمَمتُك ..

ستنتهي الحرب

وتذبل الرصاصة

ويعودُ الخبز مُشبعا

إن ضمَمتُك ..

توردت القصيدة في فمي

وغلّى حب الوطن مجدداً في دمي

قال الماغوط سأخون وطني

وتلوتها كثيراً في صلّواتي

إن ضمَمتُك

عفوتُ عنه

ولّكن

كيف يصفح عنّي وطني؟!

إن ضمَمتُك

أنصفتُ بعض الشيءِ ريتّا

أما كان الدرويش يُدرك!

إن ضمَمتُك

قلت رسائل كافكا محض هراء

وميلينا يوماً لم تعشق

إن ضمَمتُك

غفرت لحياة،

ذاكرة الجسد لا تنسى،

ذاكرة الجسد تطغى

إن ضمَمتُك

قلت لغادة أنّ الحبيب هو المبتغى

وأجنحتي على زنده لن تنكسر

إن ضمَمتُك

أُغلِق علينا غلافٌ واحد

وعشتُ كلّ حبرٍ على سطرِك

****

بقلم: تقوى مليّس.

تصميم غرافيك: فريق حبر غرافيك.

****

واقرأ أيضاً لتقوى مليّس.

أين قلبي من هذا المكان؟

ندبتي الثّانية

أمتزجُ بك .. لكأنّك الكون

ابقَ قليلاً

لِي كتفُك .. و لكَ توتٌ بري

رابطة حب

الحادي والثّلاثون من ديسمبر

فلتقع الذّكرى .. وأنت

أين أنت ؟

لا تفعلي إذاً

وحدي أنا لا تراني

كلّ الأبيض أنت

ماردي الأليف

فلتأتي إليَّ دائماً

لا مسام لدي

أذكرك وحدي

حبّات رمل

أنتمي إليك

حب عادي

****

تابع حبرنا عبر

twitter    instagram   facebook

ايقاف التعليقات