• أدب الخيال العلمي - حبر أون لاين

أدب الخيال العلمي .. رحلة في أصوله وأهم روّاده

صحيح أنّ أدب الخيال العلمي لم يحظَ بانتشار واسع في أوساط الأدب العربي، وكثر الجدال حوله وحول مواضيعه وأدبائه.

إلّا أنّ الأقلام الّتي كتبت فيه أثبتت حظّاً كبيراً من الإبداع والتّألّق بالجمع بين الأدب والعلم واستشراف المستقبل.

وسنكون أمام تعريف لهذا الأدب وأهمّ روّاده في الوطن العربي والعالم، مع ذكر موجز لأهمّ كتبه حول العالم.

حول مفهوم أدب الخيال العلمي

يقوم مفهوم أدب الخيال العلمي على المزج بين العلم والأدب في قصص تتنبّأ بمستقبل العلم وتطوّره وتوظّف مسائله في تكوين درامي.

ويعالج هذا الأدب التّطوّرات العلميّة والاكتشافات والاختراعات الّتي يمكن أن تصبح حقيقة في المستقبل انطلاقاً من قاعدة العلم والمعرفة بالعالم الخارجي.

ويحتاج الأديب في هذا المجال إلى امتلاك مهارات إلى جانب ملكة الإبداع الأدبي وتركيب الأحداث والشّخوص.

فهو بحاجة إلى إلمام بالعلوم والفيزياء والكيمياء وبآخر تطوّراتها ليتمكّن من بناء عمله الأدبي وتقديم رؤية تخيّليّة تنبّئيّة فيه للقارئ.

أدب الخيال العلمي في العالم العربي

لا يحقّق هذا الأدب رواجاً وانتشاراً في أوساط القرّاء العرب كبقيّة الأجناس الأدبيّة من جهة، ولا يجدّ وفرة في الأقلام الكاتبة من جهة أخرى.

وبدءاً من ستينيّات القرن الماضي بدأت محاولات عربيّة تكتب في هذا المجال بتأثير واضح من التّرجمات، فكانت الرّواية الأولى لمصطفى محمود “العنكبوت” وبعدها رواية “رجل تحت الصّفر”.

وبعدها في السّبعينيّات ظهرت رواية لنهاد شريف بعنوان “قاهر الزّمن” الّتي تتحدّث عن فكرة سُبات الإنسان أي تجميد جسده لسنوات ثمّ إحيائه.

وبعدها أصدر الكاتب مجموعة قصص بعنوان “رقم 4 يأمركم” الّتي كان لها مكان مميّز في هذا الأدب بفضل سعة الخيال لدى كاتبها وفهمه الدّقيق لتطوّرات العلم.

ويعد لأجل ذلك نهاد شريف أحد أهمّ روّاد أدب الخيال العلمي، ويلمع أيضاً اسم طالب عمران في هذا المجال وخاصّة من ناحية توجّه كتاباته في الخيال العلمي للأطفال مثل “كوكب الأحلام” و”خلف حاجز الزّمن”.

روّاد أدب الخيال العلمي عالميّاً

لكلّ جنس أدبي يوجد أب روحي مؤسّس له، وفي أدب الخيال العلمي يتصدّر اسم جول فيرن الفرنسي هذه المكانة.

صدرت أولى أعماله عام 1863 بعنوان “5 أسابيع في منطاد” وتوالت بعدها الأعمال ليكتب عمله الرّائد ” من الأرض إلى القمر” الّذي تخيّل فيه الإنسان يذهب إلى القمر وقد تحقّقت رؤيته في الرّواية بعد قرن عندما هبط أوّل إنسان على القمر,

ومن أهم روّاده أيضاً هربرت جورج ويلز الّي بدأ إصدار أعماله منذ عام 1895 وكانت بعنوان “آلة الزّمن”.

ويحظى أيضاً الكاتب الرّوسي إسحاق أزيموف بمكانة رائدة في هذا الأدب بفضل خياله الخثب علميّاً ومعرفته الواسعة وأشهر مؤلّفاته “أنا الإنسان الآلي”.

ومن الجدير بالذّكر ختاماً أنّ هذا النّوع من الأدب يعتبر استشرافيّاً يقوم على وقائع وصل إليها العلم ويتوقّع الكتّاب أنّ تطوّرها سيعطي تلك النّتائج الّتي يروونها في أعمالهم

. ويتّجه الغرب بشكل كبير إلى توجيه الأطفال نحو هذا الأدب ليغنوا خيالهم العلمي ويقوّوا مهاراتهم لتطوير ملكاتهم العلميّة.

****

المصادر

المصدر 1     المصدر 2     المصدر 3

****

إعداد: نور رجب.

تصميم غرافيك: فريق حبر غرافيك.

****

واقرأ أيضاً في حبر أدب:

قائمة بأهم الكتب الصّادرة عام 2019

جائزة كتارا بين مستحقّيها والسّاعين إليها

هاني الراهب .. روائيّ وحياة أشبه برواية..

قواعد العشق الأربعون .. عزفٌ منفرد على أوتار الروح ..

أثر الحداثة والمعاصرة في مجتمعنا

أبرز الرّوائيين العرب وأهم أعمالهم .. أسماء لمعت بحبرها

لا يوجد تعليقات